فوائد الإجازة

لهذه الأسباب تعتبر العطلة مهمة جدًّا لصحتك


يمكن للمترجمين المستقلين العمل طوال الوقت خلال عطلات نهاية الأسبوع وأخذ وقت أقل بعيدا عن العمل. لكن هذا يجلب العديد من تحديات الصحة النفسية والجسدية. عندما تكون غارقا في العمل وتشعر أن التوازن بين عملك وحياتك أمر خارج سيطرتك، يحين الوقت لتسأل نفسك «هل يجب قضاء إجازة؟». إن فوائد الإجازة عديدة من الناحية الصحية، ولكن هناك عوامل تمنع المترجمين المستقلين من أخذ قسط من الراحة.

قد يخشى المترجمون المستقلون من أن قضاء إجازة سيجعل عملاءهم يبحثون عن مترجم آخر. كما أن العطلة تعني دخلاً أقل. وهذا التفكير هو أقوى دافع يحول معظم المترجمين المستقلين إلى مدمني عمل. إنهم يميلون إلى التضحية بوقت راحتهم. ولأخذ موضوع الإجازة على محمل الجد، عليك أن تعرف فوائد الإجازة وسبب أهميتها.

أولا- الجسم البشري ليس آلة

هل من الممكن أن تكون متاحا طوال أيام الأسبوع؟ ما لم تكن حاسوبًا يعمل ببطارية احتياطية، فإن جسم الإنسان يحتاج إلى قدر كبير من الوقت لإعادة الشحن. بينما تُصمَّم الآلات للعمل دون راحة، فإن جسم الإنسان سيتعطل إذا لم يحصل المترجم المستقل على قسط كافٍ من الراحة. سيكون الدخل الذي يكسبه المترجم المستقل بلا قيمة إذا ضحى بصحته وانتهى به الأمر بإنفاق كل الأموال المكتسبة على فواتير المستشفى.

ثانيا- المخ عضو بشري معقد يحتاج إلى الراحة

يعتبر مخ المترجم المستقل بمثابة الأداة التي يكمل بها عمله. بجانب يديه، فإن العقل يعمل ضمن قدرة المخ على إتمام المهمة المكتوبة. والضغط الواقع على المترجم المستقل -عندما يتعلق الأمر بالوفاء بالموعد النهائي للمشروع- يسبب ضغوطًا على العقل. ولا يمكن للعقل الباطن أن يتوقف حتى أثناء ساعات الراحة، ويمكن أن يتسبب عامل الضغط في حدوث مشاكل جسدية ونفسية لصحة المترجم المستقل.

العقل بلا راحة هو عقل عديم الفائدة. لا يمكنه التفكير، أو معالجة ما يقرأه، أو ما يترجمه. أخذ بعض ساعات الراحة لا يكفي، بل تحتاج إلى قضاء إجازة حتى يعمل عقلك بشكل صحيح. وهذه هي الطريقة الوحيدة لإنجاز عملك بشكل أسرع. فالعقل المستريح هو عقل إبداعي.

ثالثا- سبع فوائد صحية للإجازة

أظهرت الدراسات أن قضاء بعض الوقت بعيدًا عن الوظيفة قد يكون له فوائد صحية بدنية ونفسية. فالأشخاص الذين يقضون الإجازات لديهم ضغط أقل، وعرضة أقل لخطر الإصابة بأمراض القلب، ولديهم نظرة أفضل للحياة، والمزيد من الحافز لتحقيق الأهداف. فيما يلي قائمة ببعض الفوائد الإضافية للإجازة لقضاء الوقت بعيدًا عن العمل.

1-       تحسين الصحة البدنية

يمكن أن يتسبب الضغط في الإصابة بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم. ذكرت صحيفة نيويورك تايمز في تقرير لها أنه بالنسبة للرجال والنساء على حد سواء، فإن قضاء الإجازة سيقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب التاجية أو النوبات القلبية. وهو ما يُظهر فوائد الإجازة على الصحة البدنية.

2-       تحسين الصحة النفسية

اكتشف علماء الأعصاب أن التعرض المزمن للضغط يمكن أن يغير تركيبة مخك ويسبب القلق والاكتئاب. فعندما تقضي الإجازة، يتعزز الشعور بالهدوء ويخف الضغط، مما يسمح للجسم والعقل بالشفاء بطرق لا يمكن أن يتعافى بها إذا كان لا يزال تحت الضغط.

اقرأ أيضا: 5 أسباب للضغط النفسي الذي يواجهه المترجم المستقل واقتراحات لتجاوزه

3-       المزيد من الرفاهية

وفقًا لدراسة أجرتها مؤسسة غالوب، فإن الأشخاص الذين “يخصصون دائمًا وقتًا للرحلات المنتظمة” قد حصلوا على 68.4 درجة على مؤشر الرفاهية لمؤسسة غالوب هاثاواي، مقارنةً بنسبة 51.4 درجة للمسافرين الأقل. كما اكتشفت إحدى الدراسات أنه بعد ثلاثة أيام من قضاء الإجازة، تحسنت الأمور كالشكاوى الجسدية ونوعية النوم والمزاج مقارنة بما كان عليه قبل الإجازة. واستمرت هذه المكاسب لخمسة أسابيع، خاصة في أولئك الذين كان لديهم المزيد من الوقت الشخصي وشعروا بالرضا العام خلال إجازتهم.

اقرأ أيضا: كيف تؤثر قلة النوم سلبا على صحة المترجم المستقل؟

4-       زيادة تحفيز العقل

يكون الكثيرون ممن يعودون من العطلة أكثر تركيزًا وإنتاجية. اكتشفت الدراسات أن الضغط المزمن يمكن أن يجعل من الصعب إنجاز مهام معينة ويسبب مشاكل في الذاكرة. وقد يكون قضاء الإجازة بمثابة ضبط للدماغ وتحسين صحتك العقلية وإدراكك.

5-      تحسين العلاقات الأسرية

يمكن لقضاء الوقت في الاستمتاع بالحياة مع أحبائك أن يحافظ على قوة العلاقات. فقد اكتشفت دراسة أجرتها وزارة الصحة والخدمات الإنسانية في ولاية أريزونا أن النساء اللائي يقضين الإجازات راضيات أكثر عن زواجهن.

6-       انخفاض الاحتراق الوظيفي

الموظفون الذين يأخذون وقتًا منتظمًا للاسترخاء هم أقل عرضة للاحتراق الوظيفي، مما يجعلهم أكثر إبداعًا وإنتاجية من نظرائهم الذين يعانون من الإرهاق والذين لا يأخذون قسطا كافيا من الراحة. هناك طريقة أخرى لإدارة الاحتراق الوظيفي وهي من خلال قاعدة قناع الأكسجين: “ثّبت أقنعتك قبل مساعدة الآخرين”. بعبارة أخرى، عالج احتياجاتك النفسية والجسدية والروحية قبل الالتزام بمسؤوليات تعود بالفائدة على الآخرين خارج عائلتك المقربة.

7-       زيادة التركيز

الذهاب في عطلة يجعلك تشعر بمزيد من التركيز والتحفيز. يقول ريتشارد ديفيدسون أستاذ علم النفس والطب النفسي في جامعة ويسكونسن ماديسون ومؤسس مركز للعقول السليمة: “عندما نسافر، فإننا عادة ما نكسر روتيننا المعتاد”. هذا يعني أننا لا نستطيع العمل بنظام التحكم الآلي. يقول: “إن انخفاض الألفة هو فرصة لمعظم الناس ليكونوا حاضرين بشكل كامل، وليستيقظوا حقًا”. ووفقًا لدراسة بحثية أخرى في مجلة علم النفس الإيجابي، يبدو أن للتأمل والعطلات تأثيرات متداخلة. واكتشف التقرير أن تمارين التأمل والعطلة يرتبطان بمستويات أعلى من الرفاهية وزيادة التركيز.

اقرأ أيضا: ما أسباب عدم التركيز أثناء العمل وكيف يتجنبها المستقل؟

خلاصة القول، اقضِ الإجازة إذا استطعت. عندما تأخذ وقتًا بعيدًا عن ضغوط العمل والحياة اليومية، يمكن أن يؤدي ذلك إلى تحسين صحتنا الجسدية والعقلية والتحفيز والعلاقات والأداء الوظيفي ومنظورنا. كما يمكن أن تساعدك العطلة على الشعور بالانتعاش والاستعداد أكثر للتعامل مع كل ما سينتظرك عند عودتك.

المصادر:

Alinahealth.org

EssayScam

Forbes.com


اترك تعليقاً

Your email address will not be published.