السجين والنزيل والمعتقل والمحتجز

ما الفرق بين السجين والنزيل والمعتقل والمحتجز والأسير والرهينة؟


تختلف أنواع الأخطاء في الترجمة وتشمل عدم الدقة في ترجمة المصطلح. ولتحقيق تلك الدقة وعدم الخلط بين المصطلحات، لا بد من فهم معنى كلّ مصطلحٍ وخصائص كلّ مفهومٍ والفروق القائمة بينها. وتشمل النصوص التي تتطرق إلى مواضيع الحرب والاحتلال والمسائل القانونية مفاهيم مثل السجين والنزيل والمعتقل والمحتجز والأسير والرهينة. فما الفرق بينها؟

1) الفرق بين السجين والنزيل

السجين (prisoner) هو الشخص المودع في السجن بناءً على حكمٍ قضائيٍّ أو أمرٍ صادرٍ من سلطةٍ مختصةٍ1. وأما السجين السياسي فهو كل شخص مسجون بسبب قناعاته أو أنشطته السياسية أو معارضته السياسية للسلطة الحاكمة أو تعاطفه مع الخصم2.

النزيل (inmate) هو السجين حسب معجم المعاني3. وهو الشخص المحجوز في السجن حيث يقضي عقوبةً على جريمةٍ ما. ويعرّف قانونُ المؤسسة العامة للإصلاح الاجتماعي في العراق النزيلَ بأنه شخصٌ تصدر بحقه أحكامٌ بعقوبات أو تدابير سالبة للحرية من سلطة مختصة قانونا بإصدارها4. وفي قانون السجون الخاص بسلطنة عمان5 مثلا، النزيل هو كل من يسجن تنفيذا لحكم قضائي صادر من محكمة مختصة. وأما المحبوس فهو كل من يحبس احتياطيا تنفيذا لأمر صادر من سلطة مختصة.

وأما الفرق بين السجين والنزيل في الثقافة الأجنبية5، فيُحيل مصطلح السجين (prisoner) في الولايات المتحدة على الأشخاص المسجونين في السجون الفدرالية وسجون الولايات. ويُستخدم مصطلح النزيل (inmate) للإحالة على الأشخاص المحبوسين في السجون المحلية في المقاطعات أو مراكز الاحتجاز. وتميّز المراجع الأجنبية6 أيضا بين الحبس والسجن باعتبارهما مكانًا لقضاء العقوبة. فالحبس (jail) هو مكان يُحجز فيه النزيل الذي ينتظر محاكمته أو الذي يقضي عقوبة السجن لمدة قصيرة. وفي المقابل، السجن (prison) هو مكان يُسجن فيه الأشخاص المتهمون بتهم أكثر خطورة لمدد زمنية طويلة، ولاسيما عند ارتكاب جناية.

1.1) الفرق بين الحبس والسجن في القانون

تجدر الإشارة إلى وجود فرقٍ بين عقوبتَي الحبس (confinement) والسجن (imprisonment) في الدول العربية. ويظهر الفرق أيضا في مدة العقوبة. وعليه، تشترك دول عربية في طول المدة وقصرها وتختلف في عدد سنوات العقوبة. فعلى سبيل المثال، الحبس وفق منظور التشريع المغربي7 هو عقوبة سالبة للحرية تبدأ من 24 ساعة إلى 3 سنوات ويعد عقوبة أصلية في مادة الجنح. وأما السجن فهو عقوبة سالبة للحرية تبدأ من 3 سنوات إلى 20 سنة ويعد عقوبة أصلية في مادة الجنايات. ووفقًا لقانون العقوبات العراقي8، السجن يعني إيداع المحكوم عليه في المنشأة العقابية لمدة أكثر من 5 سنوات. وأما الحبس فهو إيداع المحكوم عليه في المنشأة العقابية لمدة تتراوح ما بين أكثر من 24 ساعة وأقل من 5 سنوات. ومن ثم يشترك المفهومان في المعنى العام رغم اختلاف البلدين.

2) الفرق بين المعتقل والمحتجز

المعتقل (detainee): هو شخص يوضع في السجن قبل إدانته بارتكاب جريمة ما حيث يخضع خلال الاعتقال للتحقيق والمحاكمة. ويصدر قرار الاعتقال بناءً على أمر من جهة إدارية أو عسكرية أو أمنية. وترتبط عادةً تهمة المعتقل بجريمةٍ سياسيةٍ9.

المحتجز(detainee): هو شخص مشتبه فيه لاقترافه جريمة ما فيتم التحفظ عليه في الحجز حتى انتهاء التحقيقات وهو ما يسمى الحبس الاحتياطي. فهو يُحتجَز حتى قبل اتهامه بجريمة ما. ويصدر قرار الاحتجاز بصورة عامة عن جهة قضائية. وقد يُحتَجز المشتبه فيه (المحتجَز) إذا كان من المحتمل تهرّبه من الملاحقة القضائية أثناء التحقيق الجنائي عن طريق مثلا مغادرة البلد أو استمراره في ارتكاب جرائم أخرى. وأما الاحتجاز التعسفي – المحظور دوليا- فيعني احتجاز الأشخاص بدون محاكمة10.

ويتضح أن الفرق بين الاعتقال والاحتجاز في اللغة العربية يكمن بوجه خاص في الجهة التي تصدر الأمر11. ويُلاحَظ ترجمة عدد من المراجع المصطلحين سواء بالمقابل ذاته باللغة الإنجليزية أو استخدام detainee وarrested person بشكل متبادل. فما الفرق بين هذين المقابلين في التعاريف القانونية باللغة الإنجليزية؟

في حالة الاحتجاز (detention)، تضع الشرطة المشتبه فيه قيد الاحتجاز للتحقيق معه وجمع معلومات أكثر عن وقائع الجريمة. ولا يمكن احتجاز المشتبه فيه إلا في حال وجود أسباب وجيهة للاشتباه فيه. وهو ليس اتهاما بارتكاب جريمة12. وأما الاعتقال (arrest)، فيحدث عندما تلقي الشرطة القبض على شخص متّهمٍ بارتكابه جريمة ما. وللقيام بهذا الإجراء، يجب أن تقدم الشرطة دليلا قويا. وإضافةً إلى الشرطة، يمكن أن يقوم بالاعتقال جهة قضائية أو شخص عادي يشهد على الجريمة ليقتاد المجرم إلى الشرطة13. وعندما يُحتجز شخص ما، فإن احتجازه لا يظهر في سجله الجنائي. ولكنه عندما يُعتقل، قد يظهر في سجلات الشرطة.

3) الفرق بين الأسير والرهينة

الأسير (prisoner/captive): هو الشخص الذي يُقبض عليه في الحرب ويُنقل من ساحة المعركة إلى أراضي الدولة الآسرة على عكس المعتقل. ولا يخضع للتحقيق أو المحاكمة. ويُلاحَظ استخدام المقابلين المذكورين باللغة الإنجليزية في ترجمة هذا المصطلح العربي. فالأسير يُترجَم أحيانا بمصطلح prisoner الذي يعني باللغة الإنجليزية 14 كل شخص وُضع في السجن بعد اتهامه بارتكاب جريمة ما. ويُترجَم أيضا “أسير حرب” بعبارة “prisoner of war”.

ويُستخدم مقابل captive أيضا في ترجمة مصطلح الأسير، وبخاصة في سياق النصوص الدينية15 وفي ترجمة الأحاديث التي تتناول موضوع الأسرى. ولكنه يُستخدم أيضا في السياقات غير الدينية على النحو المبين أسفله في المثال. ويعني هذا المصطلح الأجنبي (captive) في المعجم16 “كل من يقبض عليه العدو في الحرب فيصبح أسير حرب”17. وهو أيضا المقاتل الذي يقع أسير حربٍ في يد طرفٍ خصمٍ في نزاع مسلح دولي18.

وأما مصطلح الرهينة في اللغة العربية، فهو “ما يؤخذ من الآدميين ضمانا لعدم غدر العدو حتى إذا ما غدر كان لمن غُدر به حق قتل هؤلاء الرهائن، أو شخصٌ أُخذ قهرا، وحُبس للمساومة على أمر سياسي أو غيره”. وتكون أعداد الرهائن قليلة، ولكنهم يمثلون الأمة بأسرها ويؤخذون رهنا لتنفيذ اتفاقية أو وعد أو كدروع بشرية، أما الأسرى: فأعدادهم قد تكون كثيرة ويوضعون في سجون جماعية ويجري أسرهم عند وجود حرب قائمة أو متوقعة19.

1.3) أمثلة على ترجمة مصطلحَي الأسير والرهينة

نسوق فيما يلي بعض الأمثلة التي تعكس ترجمة “الأسير” إلى اللغة الإنجليزية بمقابل prisoner. فقد اعتمدت مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان مقابل prisoner لترجمة مصطلح الأسير. فجاء اسم المنظمة كالآتي: Prisoner Support and Human Rights Association. والأمر نفسه ينطبق على لجنة الأسير الفلسطيني التي تُرجمت كالآتي: Palestinian Prisoners’ Commission.

واعتمدت الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان المقابل ذاته في ترجمة أحد مقالاتها. واستخدمت أيضًا شبكة الميادين الإعلامية الداعمة لقضايا الأسرى الفلسطينيين مقابل prisoner في ترجمة مصطلح الأسير في مقال منشور باللغتين العربية والإنجليزية.

وإضافةً إلى ذلك، استخدم مصطلحَ الرهينة تقريرٌ أمميٌّ صادر عن مجلس الأمن في وثيقة صادرة باللغة الإنجليزية وتُرجم في النسخة العربية بمصطلح “الأسير” كالآتي:

In collaboration with the Force, the Cameroonian and Nigerian military reportedly rescued over 7,000 captives who were being held by Boko Haram.

أُفيد بأن الجيش الكاميروني والجيش النيجيري قد أنقذا، بالتعاون مع القوة، أكثر من 7000 أسير كانوا محتجزين لدى الجماعة.

خاتمة

حاولنا في هذا المقال إبراز الفرق بين معاني كلٍّ من السجين والنزيل والمعتقل والمحتجز والأسير والرهينة. وعرضنا أيضا بعض المقابلات المقترحة في ترجمتها بناءً على عدد من المصادر. فعلى الرغم من الخلط المحتمل بينها، بيد أن فهم خصائص كل مصطلح يساعد على اختيار المقابل الأنسب. وإذا كانت لديكم ملاحظات أو اقتراحات، لا تترددوا في مشاركتها في التعليق أدناه.


اترك تعليقاً

Your email address will not be published.