اجتياز اختبار الترجمة

كيف تستعد لاجتياز اختبار الترجمة؟


عندما يراسل المترجم المستقل شركة ترجمة أو زبونا للعمل معه، يُطلب منه في كثير من الأحيان اجتياز اختبار الترجمة لتقييم مستواه. وتشرح بعض الشركات في مواقعها الإلكترونية مراحل الاختبار ومكوناته أو تقدم تعليمات تشمل الأخطاء التي ينبغي تفاديها في ترجمة نص الاختبار. ولهذا السبب، ينبغي البحث في موقع الشركة عن وجود مثل هذه الموارد قبل اجتياز الاختبار.

ولا بد من التذكير بأنه لا يوجد قالب واحد للترجمة، نظرا لأن الصياغة والأسلوب يختلفان من مترجم لآخر. فقد تكون جميع ترجمات الاختبار صحيحة ومقبولة، إلا أن الفاصل بينها يكون معيارا إضافيا حاسما مثل السرعة في إنهاء الاختبار. وهذا ينطبق على الحالات التي يكون فيها الاختبار موجها إلى مجموعة من المترجمين المحترفين بغية اختيار العدد المطلوب.

وقبل اجتياز اختبار الترجمة، من المهم بمكان أن يأخذ المترجم بعين الاعتبار هاتين المسألتين: ثقته في قدراته والتـأكد من مصداقية الشركة أو العميل.

أولا- ثقة المترجم في قدراته

بما أن المترجم الحر يعمل على نحو مستقل، فإنه يحتاج إلى الثقة في نفسه وفي قدراته ليواكب تنافسية عالم الترجمة ويفلح فيه. ويحتاج المترجم إلى هذه الثقة أمام عدم وقوع الاختيار عليه عقب الاختبار الذي أجراه له الزبون. وعلى الرغم من أن المترجم قد يكون مقتنعا بعمله، فإنه لا يملك سوى أن يتقبل قرار الزبون ورأيه السلبي في الاختبار.

وفي هذه الحالة، يمكن للمترجم أن يستفيد من هذه التجربة عن طريق سؤال الزبون عن الأخطاء التي ارتكبتها لتفاديها في الاختبارات المقبلة وفهم سبب إخفاقه. وإذا أخفقتَ في أحد الاختبارات، فهذه ليست نهاية العالم. وقد تعبر عن غضبك واستيائك أمام شاشة الحاسوب وهذا حقك المشروع، ولكن لا يُنصح بأن تؤنب الزبون لأنه أضاع فرصة ثمينة مثلك من يده!!

اقرأ أيضا: كيف تتعامل مع الفشل في الحصول على فرصة عمل؟

ثانيا- التأكد من مصداقية الشركة

قبل أن تجتاز امتحان الترجمة، تحتاج إلى التأكد من مصداقية الشركة أو الزبون، ولاسيما بعد أن سمعنا عن شركات توزع أجزاء من الوثائق على عدة مترجمين كاختبار في حين أنها طريقة لإنجاز عملها بالمجان. وقد يختلف تقييم المترجمين لبعض الشركات حسب تجاربهم الخاصة. ومن ثم تجد في بعض مواقع تقييم شركات الترجمة تقييمات إيجابية وأخرى سلبية عن الشركة نفسها بسبب تأخرها في الدفع أو بطء تجاوب إدارتها مع المترجم. وهنا يبقى للمترجم اختيار إجراء الاختبار وقبول إمكانية إقامة علاقة مهنية معها قد تكون إيجابية أو سلبية. وبالإضافة إلى ذلك، من المتعارف عليه أن اختبار الترجمة لا ينبغي أن يتجاوز صفحتين كحد أقصى (أي ما بين 250 كلمة و500 كلمة).

وبعد أن تتأكد من مصداقية الشركة، تأتي مرحلة اجتياز الاختبار الذي قد يكون على شكلين: إما أن تكتفي الشركة بتقييم نماذج ترجماتك السابقة المرفقة بنصوصها الأصلية، أو تطلب منك إجراء اختبار خاص بها في مجال عملها. ففي الحالة الأولى، يكون لديك الوقت الكافي لمراجعة النموذج وإدخال تحسينات عليه عند الضرورة. وأما عندما يُطلب منك إجراء اختبار في وقت زمني محدد، فتكون مقيدا بمجموعة من الأمور منها الإعداد القبلي للاختبار وعدم تجاوز الوقت المحدد خلال الاختبار.

ثالثا- نصائح لاجتياز اختبار الترجمة

وفيما يلي بعض النصائح التي يمكن تقديمها للمترجم من أجل اجتياز الاختبار في أحسن الظروف. ويمكن تقسيم هذه النصائح إلى ثلاث مراحل يمكن أخذها بعين الاعتبار، حيث تبدأ قبل الاختبار وتنتهي بعد الحصول على نتيجته، وهي كالآتي:

قبل اختبار الترجمة

1- اختر يوما مناسبا لك:

إذا خُيّرت في يوم الاختبار، اختر يوما لا يوافق آخر أجل لتسليم إحدى ترجماتك لكي لا يشكل عامل ضغط عليك يفقدك تركيزك.

2- اطرح أسئلة توضيحية على الشركة قبل يوم الاختبار:

يمكنك أن تطرح أسئلة ستساعدك على إنجاز الترجمة لتحصل عليها مرفقة بالاختبار، مثل الجمهور المستهدف أو المصطلحات المعتمدة أو الهدف من الوثيقة.

3- اطلع على موقع الشركة الإلكتروني:

يسمح لك الاطلاع على الخطاب التعريفي أو النصوص المنشورة في موقع المؤسسة بأخذ فكرة عن مجال عملها ونوع الوثائق والمواضيع المطروحة والمصطلحات المعتمدة. ويمكنك أيضا أن تستفيد من قاعدة مصطلحاتها في حال توفرها لتكون معينا لك في الاختبار.

4- اقرأ مراجع أخرى ذات صلة بتخصص الشركة:

سيساعدك توسيع معارفك في مجال عمل المؤسسة على استيعاب المعاني الواردة في الاختبار، لأنها على الأرجح ستطلب منك ترجمة إحدى وثائقها. فعلى سبيل المثال، قد تختص المؤسسة في شؤون اللاجئين وتشير إلى إحدى الاتفاقيات الدولية ذات الصلة بالموضوع. ولفهم سياق النص والإحاطة بكافة معانيه، ستحتاج إلى الاطلاع على تلك الاتفاقية ومقالات تتحدث عنها في مواقع أخرى.

5- استعن بالمعاجم عند الضرورة:

إذا كانت المعاجم مسموحة، قد تحتاج إلى الاستعانة بها. وجهّز جميع المعاجم التي ستحتاج إليها قبل حلول الساعة المحددة للاختبار: افتح نوافذ فيها معاجم أحادية وثنائية اللغة باللغة التي ستترجم منها وإليها. وهكذا لن تضيع وقتا في البحث عن معاجم خلال المدة المخصصة للترجمة.

خلال الاختبار

1- افتح وثيقة الاختبار قبل تأكيدك استلام الرسالة:

إذا واجهتك مشكلة في فتح الوثيقة، أخبر المرسِل قبل أن تؤكد التسلم ويغادر مكتبه ويبدأ العداد.

2- اقرأ التعليمات المُرسلة مع الاختبار قراءة متأنية:

احترم تلك التعليمات وتقيَّد بها. وقد تشمل مثلا توخي البساطة في التعبير أو الحفاظ على شكل النص الأصلي أو غيرها.

3- اقرأ النص قراءة أولية

  • بعد القراءة الأولية للنص، ابحث عن معاني كافة الكلمات والمصطلحات المبهمة قبل بدء الترجمة.
  • لا تتوقف عند الكلمات التي تجد صعوبة في إيجاد ترجمة دقيقة لها. واقترح ترجمة مؤقتة وأعطها لونا مختلفا لكي لا تنسى العودة إليها بعد الانتهاء من الترجمة. فقد تساعدك ترجمة باقي أجزاء النص على إيجاد المقابل الأنسب.
  • لا تلتصق باقتراح المعجم، فقد يحيلك سياق الجملة على كلمة مغايرة تناسب مُراد الكاتب ولا ترد في المعجم. وتذكر أن المعجم معينك الذي يعطيك اقتراحات، ويقع على عاتقك اتخاذ القرار الأخير في اختيار أو اقتراح المقابل الأنسب.

4- استخدم أدوات الترجمة بمساعدة الحاسوب لربح الوقت

ثمة من يقترح ترجمة الاختبار عن طريق أدوات الترجمة بمساعدة الحاسوب لربح الوقت. فبما أن المترجم يستخدم هذه الأدوات في عمله اليومي، يقترح بعض المترجمين اعتمادها أيضا في الاختبار. ولكن ترفض بعض الشركات هذا الأمر وتشير إليه في الإعلان. ولذلك في حال فكرت في هذه الطريقة، يمكنك أن تستشير زبونك المحتمل.

5- خصص حيزا من الوقت للمراجعة:

  • اقتطع من وقت الامتحان حيزا زمنيا للمراجعة قبل تسليم الاختبار وللتأكد من أنك نقلت معنى النص الأصلي. ولا تنس التأكد من توحيد المصطلحات على طول النص.
  • خصص وقتا بعد إنهاء الترجمة للتأكد من كيفية كتابة أسماء الأعلام والبلدان والمؤسسات لأن اسمها قد يكون موحدا ومتداولا.
  • تأكد من سلاسة اللغة: قد تحتاج إلى تغيير صيغة الفعل إلى اسم أو مصدر لتحقيق سلاسة لغوية. فلا تنس أن الهدف هو نقل الفحوى وهدف الكاتب بلباس اللغة المنقول إليها دون أن يبدو ذلك اللباس غريبا.

اقرأ أيضا: كيف تترجم الأسماء إلى اللغة العربية؟

بعد اختبار الترجمة

1- تواصل مع الشركة لمعرفة رأيها:

قد لا تخبرك الشركة فيما بعد عن رأيها في الاختبار أو ما إذا كنت مُوفّقا فيه. ويمكنك أن تتواصل معها وتطلب منها رأيها. وقد لا تعيد التواصل معك إلا في حال وجود عمل تحتاجك فيه.

2- يمكنك إبداء رأيك في التصحيح:

إذا حصلت على تصحيح للاختبار وكنت لا تتفق مع ما جاء فيه، يمكنك إعطاء رأيك وتعليل اختياراتك في مراسلة توضح فيها أسباب عدم اتفاقك مع المصحح.

خاتمة

وفي الختام، يمكّن تقييمُ الاختبار بعد إنهائه المترجِمَ من معرفة المواطن التي قد يكون أخفق فيها خلال امتحان الترجمة. وفي حال الإخفاق في أحد الاختبارات، فإنها تكون فرصة لتفادي تكرار الأخطاء ذاتها عند اجتياز اختبار الترجمة في المستقبل والتعلم منها.

اقرأ أيضا: كيف تستعد لامتحان الأمم المتحدة اللغوي في مجال الترجمة؟

المصادر:

How to pass test translations for agencies /Translationsnz

Test translations-Tips for success/Proz


اترك تعليقاً