ما هي أسباب عدم التركيز أثناء العمل؟

ما أسباب عدم التركيز أثناء العمل وكيف يتجنبها المستقل؟


يَكون المستقِلّ في قمّة الحماس والتركيز عند دخوله مجال العمل الحُرّ، ممّا يَدفعه إلى بذل كل جهده لإثبات موهبته أمام العملاء. كما قد يُجبِر نفسه على العمل لساعات طويلة بهدف إنجاز المهمات بأسرع وقت. لكن هذه الطريقة في العمل ستَنعكس سلباً عليه بما أنّها أحد أهم أسباب عدم التركيز.

أولاً- تعريف صعوبة التركيز

صعوبة التركيز هي عدم قدرة المستقِلّ على التفكير بوضوح أو الحفاظ على الانتباه عند أداء وظيفة أو مهمة معيَّنة بسبب اضطراب عمل المراكز الدماغية المسؤولة عن التركيز. وهو ما يؤثِّر على الحياة اليومية والعمل بشكل واضح، كما يصعِّب اتخاذ القرارات. وعلى الرغم من حدوث نقص التركيز أو تفاقمه نتيجة بعض الحالات الطبية والنفسية، إلا أنه لا يعَدّ حالة طبية طارئة. لكنه بحاجة إلى متابَعة ورعاية خاصة في بعض الأحيان.

ثانياً- أعراض قلة التركيز وتشتت الانتباه

تؤثِّر صعوبة التركيز على الأشخاص بشكل مختلِف. لكن لا بد أن تَظهر بعض الأعراض التالية:

  • صعوبة اتخاذ القرارات.
  • ارتكاب الكثير من الهفوات.
  • صعوبة الجلوس لفترة طويلة.
  • تراجُع الطاقة الجسدية أو العقلية.
  • عدم القدرة على التفكير بوضوح.
  • تراجُع القدرة على أداء المهمات المعقَّدة.
  • فقدان الأشياء بشكل متكرِّر أو صعوبة تذكُّر أماكنها.
  • عدم القدرة على تذكُّر الأشياء التي حَدثَت منذ وقت قصير.

ثالثاً- أسباب عدم التركيز

تتعدد أسباب عدم التركيز التي قد تَشمل ما يلي:

1) اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه من أسباب عدم التركيز

هو اضطراب في الصحة العقلية يصيب البالغين والأطفال على حد سواء، ممّا يسبِّب مستويات غير طبيعية من النشاط المفرط والسلوك الاندفاعي المتهوِّر. كما قد يواجِه المصابون صعوبة في تركيز انتباههم على مهمة واحدة أو الجلوس لفترات طويلة من الزمن. بالإضافة إلى ذلك، يَترافق هذا الاضطراب مع تقلُّب المزاج وسوء إدارة الوقت.

2) الاكتئاب أحد أسباب عدم التركيز

لا يعتبَر مجرَّد شعور بالحزن بقدر ما يَكون اضطرابا مزاجيا يؤثر على أجزاء الدماغ المسؤولة عن الانتباه والذاكرة وصناعة القرار.

3) الأدوية أحد أهم أسباب عدم التركيز

تغيِّر بعض العقاقير طريقة عمل المواد الكيميائية في الدماغ، وتؤدّي إلى ضعف التركيز وتشتت الانتباه أثناء العمل. لذلك يجب الحذر عند تناوُل الأدوية المستخدَمة لعلاج سواء الاكتئاب أو قِلّة النوم أو الحساسية أو السلس البولي أو التشنُّجات العضلية.

4) اضطرابات الغدّة الدَرَقية من أسباب عدم التركيز

الهرمونات التي تَصنعها هذه الغدّة مهمة للعديد من وظائف الجسم، بما في ذلك التفكير. لذلك قد يَتطوّر نقص التركيز إذا تَغيّر معدَّل إنتاجها زيادةً أو نقصاناً.

5) التوتُّر أحد أسباب عدم التركيز

يَعتقد الخبراء أن أجزاء الدماغ المسؤولة عن الحفاظ على الحياة هي التي تَتولى زمام الأمور عند الشعور بالتوتُّر. أما الأجزاء الأُخرى التي تَتحكّم بالانتباه والتفكير، فلا تَحصل على نفس القدر من الطاقة.

6) الجوع من أسباب عدم التركيز

يَحتاج الجسم إلى الوقود حتّى يَعمل بشكل جيد، لذلك يَضعف التركيز عندما يَنخفض ​​مستوى السكّر في الدم.

7) تعدُّد المهام من أهم أسباب عدم التركيز

الدماغ مصمَّم للتعامل مع شيء واحد في كل مَرّة. لذلك، يؤدي توزيع التركيز على عِدّة أمور بوقت واحد إلى انخفاض كفاءة العمل وزيادة احتمال ارتكاب الأخطاء.

8) قِلّة النوم أحد أسباب عدم التركيز

تَتفاقم صعوبة التركيز عند التعب لأن خلايا الدماغ تَقوم بصنع النواقل العصبية أثناء النوم بكميات كبيرة. لذلك فهي لن تَعمل بشكل جيد ما لم تَحصل على قسط كافٍ من الراحة.  

وتوجَد أيضاً بعض الأسباب الثانوية التي تؤدي إلى قلة التركيز وتشتت الانتباه، منها الأرق ومتلازمة التعب المزمن والاضطرابات النفسية مثل الفصام.

رابعاً- متى أطلب المساعَدة الطبية؟

من الضروري أن يطلب المستقِلّ المساعَدة الطبية إذا تَرافق ضعف التركيز وتشتت الانتباه أثناء العمل مع الأعراض التالية، والتي تشير إلى وجود بعض الأمراض المقلقة:

  • الإمساك.
  • جفاف الجلد.
  • فقدان الوزن.
  • انتفاخ الوجه.
  • بَحّة الصوت.
  • عدم تحمُّل الحرارة.
  • الإحساس بالتعب دون وجود سبب.
  • القلَق المديد الذي يؤثِّر على الحياة اليومية.
  • الشعور المستمِرّ بالحزن، أو اليأس، أو الذنب.
  • تغيُّر عادات النوم، مثل عدم القدرة على النوم أو العكس.

خامساً- طرق تحسين التركيز وزيادة إنتاجية المستقل

تساعِد الطرق التالية المترجِم المستقِلّ على إنجاز العمل المطلوب منه خلال مُدّة قصيرة، والتخلُّص من ضعف التركيز وتشتت الانتباه الذي يقلِّل الإنتاجية:

1) تحديد الأولويات بهدف زيادة التركيز

يعَدّ ترتيب الأولويات أمرا مفيدا لتنظيم الأعمال. فعلى سبيل المثال، ينبغي على المترجِم إنهاء المهمات الصعبة أولاً لأن التركيز يَكون في ذروته عند بداية اليوم. وهو ما يَجعل المستقِلّ ينجِز المزيد من العمل خلال وقت أقصَر، ويوفِّر عليه الكثير من الجهد.

2) تنظيم الوقت بهدف زيادة التركيز

يَقول قانون باركنسون بأن “العمل يَتوسّع إلى أن يَملأ الوقت المخصَّص لإنجازه”. لذلك، يجب على المستقِلّ تحديد وقت معيَّن لكل مهمة، ووضع جدول لتنظيم الأعمال اليومية، مع تخصيص أوقات للنوم والراحة بهدف تجنُّب نقص التركيز خلال اليوم.

3) نوعية الطعام المناسبة لزيادة التركيز

تناوُل الأطعمة الغنية بالألياف، والدهون غير المشبَعة، والبروتينات الخالية من الشحوم يقلِّل الجوع الذي يعَدّ من أهم أسباب عدم التركيز، إضافة إلى أنه يحافِظ على استقرار مستوى السكّر في الدم، كما يوفِّر العناصر الغذائية التي يَحتاجها الدماغ حتّى يعَمل بشكل جيد. لذلك، ينبغي على المترجِم تناوُل وجبات غنية بالفيتامينات والمعادن، مثل السمك واللحوم الحمراء والفواكه والخضار الطازجة.

4) تقليل مسبِّبات تشتت الذهن لزيادة التركيز

لا بد من توفير محيط هادئ أثناء العمل لزيادة التركيز، والابتعاد عن العوامل التي تشتت الذهن. ويَسهل تركيز المستقِلّ على عمله بعد الابتعاد عن المحيط الصاخب. كذلك يفضَّل أن يَكون المكتب نظيفاً ومنظَّماً حتّى يَستطيع الوصول إلى الأغراض الضرورية بسرعة.

كلمة أخيرة

على الرغم من تفاوُت تأثير قلة التركيز من شخص لآخَر، إلا أنها ستؤدي حتماً إلى كثرة الأخطاء وضعف الإنتاجية. لذلك لا بد للمترجِم من إجراء تقييم دوري لطريقة العمل، وإقصاء جميع الأسباب التي تشتت الذهن، إضافة إلى اتخاذ خطوات فعالة بهدف زيادة التركيز.

المصادر

WebMD

healthline

MBO partners

مصدر الصورة: unsplash


اترك تعليقاً

Your email address will not be published.