مواصفات الحاسوب الجيد للمترجم

مواصفات الحاسوب الجيد للمترجم المستقل


يُعد جهاز الحاسوب رفيق المترجم. ولهذا، يعرّفك هذا المقال على مواصفات الحاسوب الجيد والمعدات التي تناسب المترجمين حالياً. ويركز على كل من أجهزة الكمبيوتر الشخصي والحاسوب المحمول اللذين يعملان بنظام التشغيل ويندوز، وهو ما نستخدمه يومياً. ويعد نظام التشغيل ويندوز متوافقاً مع برامج الترجمة بمساعدة الحاسوب. وتُعد المعلومات المعروضة في هذا المقال حول معدات الجهاز أولية ولكنها قد تكون نقطة مرجعية لمزيدٍ من البحث.

1) وحدة المعالجة المركزية (المعالج)

يجب أن تكون وحدة المعالجة المركزية في حاسوبك ذات جودة عالية وكفاءة جيدة، ولكنها لا تحتاج إلى جودة أو مستوى عالٍ جداً. وتعد إنتل 5 أو الفئات الأعلى أو ما يعادلها أكثر وحدات المعالجة الموصى بها، على الرغم من أن هناك وجهات نظر مختلفة حول ما إذا كان ينبغي أن تكون ثنائية النواة أو رباعية النواة. وفي حال كنت تستخدم بشكل منتظم خلال عملك الكثير من البرامج الأخرى بعيداً عن برامج الترجمة بمساعدة الحاسوب وتستمع إلى الموسيقى وتستخدم برنامج سكايب (Skype) للتواصل مع العملاء، فمن المستحسن أن تختار معالجا رباعي النواة. ومن ثم تدخل جودة المعالج في مواصفات الحاسوب الجيد للمترجم المستقل.

2) ذاكرة الوصول العشوائي

اختيار ذاكرة الوصول العشوائي هو مسألة مهمة للغاية عند تحديد مواصفات الحاسوب الجيد. فمثلاً يتطلب برنامج الترجمة بمساعدة الحاسوب إس دي إل ترادوس 2019 ذاكرةً بسعة 16 جيجا بت للعمل بشكل أفضل بحيث يكون الحد الأدنى للذاكرة هو 4 جيجا بت. وبالمثل، يتطلب برنامجَي الترجمة بمساعدة الحاسوب ميموكيو ووورد فاست بروفيشنال في نسخته الخامسة ما يعادل 2 جيجا بايت كحد أدنى والحد الأمثل المتمثل في 4 جيجا بايت.

وإذا كنت تستخدم برامج الترجمة بمساعدة الحاسوب ومحرك البحث مع العديد من علامات التبويب المفتوحة (والتي قد تكون الوضع الطبيعي في عمل المترجمين)، وبعض التطبيقات المهمة الأخرى مثل القواميس، فمن المحتمل أن تستهلك ذاكرة 8 جيجا بايت بسرعة. ولهذا السبب، يُوصى باستخدام 16 جيجا بت على الأقل في هذه الحالة، بحيث يمكنك الاعتماد على بعض المساحة الاحتياطية للمتطلبات المتزايدة من البرامج المحدّثة.

3) القرص الصلب

تحتاج إلى اتخاذ قرار آخر قبل شراء الحاسوب وهو اختيار القرص الصلب: سواء SSD أو HDD أو الهجين. بالنسبة لبرنامج الترجمة ترادوس 2019، يُنصح باستخدام قرص (SSD) الذي يعد مناسباً وملائماً. وعندما تحتوي ذاكرة الترجمة أو ذاكرات الترجمة على ما يصل إلى مئات الآلاف من الإدخالات، فإنه قد يُلاحَظ انخفاض سرعة تحميل كل قطعة. وبالطبع، تكون الاختلافات بمعدل يتراوح ما بين الثواني العشرية وثانية واحدة. ولكن إذا كنت تتعامل مع 3000 وحدة ترجمية فذلك يستغرق 3000 ثانية إضافية عند استخدام HDD، والذي يساوي إهدار 50 دقيقة في تحميل ذاكرات الترجمة. ولذلك فإن الخيار الأمثل هنا هو SSD.

4) بطاقة الفيديو

عند اختيار بطاقات الفيديو، فالأمر ليس صعباَ. يعد حاسوب المترجم مجرد حاسوب مكتبي متقدم لا يشغّل أي عمليات فيديو عالية المستوى. لذلك، إنها لفكرة جيدة توفير القليل من المال واستثماره في معالج أكثر قوة “SSD” أو جهاز عرض إضافي، إلا في حال كنت تلعب ألعاب الفيديو بانتظام بعد الانتهاء من عملك.

5) الشاشة

عند تصفح منتديات المترجمين حول الأجهزة، تجد أن الكثير منهم يفضلون العمل باستخدام شاشات كبيرة الحجم وذات دقة عالية: جهاز العرض الكبير (أكثر من 20 بوصة)، شاشة بدقة عالية (1920 × 1080 بكسل)، وهو الحد الأدنى. وهو ما يَسمح لك بتقسيم الشاشة الواحدة إلى جزئين للعمل بحيث يمكنك في وقت واحد أن تستخدم أدوات الترجمة بمساعدة الحاسوب وتستعرض محرك البحث بطريقة مريحة. وهذا الحل الأمثل لأولئك الذين لا يفضلون العمل باستخدام شاشتين أو ثلاث شاشات، أو لا يستطيعون تحمّل تكلفتها.

اقرأ أيضا عن مواصفات شاشة الحاسوب المريحة للعين

6) طاقة البطارية

تعد عنصراً مهما للغاية لا بد من أخذه بعين الاعتبار عند شراء حاسوب شخصي جديد. ابحث عن أي جهاز تصنف طاقة بطاريته في نطاق 8-10 ساعات. وللحصول على أفضل بطارية قادرة على العمل ما بين 8-14 ساعة، ابحث عن نماذج أصغر ومدمجة ذات حجم شاشة أصغر. فكلما قلت الطاقة المستخدمة للحفاظ على تشغيل شاشة ساطعة، زاد عمر بطاريتك.

وكن حذرا عند قراءة مواصفات أداء البطارية التي تقدمها الشركات المصنعة. فهي تدرج أرقاماً كبيرة تعتمد على تصفح الإنترنت بعد تعطيل سطوع الشاشة أو تخفيف إضاءتها. وتأكد من قراءة مراجعات المشتريين لمعرفة الأداء الحقيقي للبطارية.

7) لوحة المفاتيح

يكتب المترجمون تقريبا طوال اليوم، وأحيانا يجب عليهم الكتابة بشكل سريع ودقيق. لذلك، من المهم بمكان شراء واستخدام لوحة مفاتيح مريحة وعملية. إذا كنت لا تريد تغيير البطاريات أثناء انشغالك بالترجمة، يمكنك اختيار لوحة مفاتيح سلكية. إنها أسهل أيضا من حيث الاتصال حيث أنك لن تواجه مشكلة ضعف البلوتوث. لكن إذا كنت تحرك حاسوبك كثيرا من مكانه، أو تعمل في غرفة صغيرة لا يوجد فيها مكان للأسلاك، ربما تحتاج الى لوحة لاسلكية.

يجب أن تحافظ لوحة المفاتيح على يديك مستويتين ومستقيمتين قدر المستطاع. ويجب أيضا أن تتجنب استخدام لوحة المفاتيح التي تمنع معصميك ويديك وساعديك من البقاء في الوضع الطبيعي (اكتشف مزيداً من النصائح حول لوحة المفاتيح والفأرة في هذا المقال). وإذا كنت تستخدم الحاسوب المحمول بوجه خاص، يُفضل استخدام لوحة مفاتيح خارجية في مكتبك المنزلي أو إذا كنت توجد في أي مكان واحد لفترة طويلة. ستكون لوحة المفاتيح الكبيرة أو المنحنية أسهل لمعصميك من تلك التي تعد جزءاً من الحاسوب الشخصي.

خلاصة

أخيراً وليس آخراً، إذا كنت تريد شراء جهاز حاسوب شخصي جديد لعمل الترجمة، هذا المقال سيسهّل عليك اختيار معدات أفضل لعملك. وتلخيصًا لما سبق، يوصى بمعالج إنتل 5 أو أكثر رباعي النواة ولاسيما إذا كنت تستخدم الكثير من البرامج. وإذا كنت تستخدم برامج الترجمة ومحركات البحث والتطبيقات وتفتح العديد من علامات التبويت خلال الترجمة في آن واحد، يُفضل استخدام ذاكرة الوصول العشوائي بسعة 16 جيجا بت على الأقل. ويعد القرص الصلب SSD الخيار الأمثل للمترجم. وأما بطارية الحاسوب، فينبغي أن تكون قادرة على العمل ما بين 8 إلى 10 ساعات. كما أن لوحة المفاتيح ينبغي أن تكون مريحة للمعصم والشاشة مريحة للعين.

حاسوب مُقترح بمواصفات متطابقة

مواصفات حاسوب Acer Swift

الشاشة (15.6 بوصة)؛ المعالج (intel core i7)؛ ذاكرة الوصول العشوائي (16GB)؛ ذاكرة التخزين (512GB)؛ القرص الصلب (SSD)؛ سعة البطارية (10 ساعات)

المصادر

Translator’s top gear

How to buy a laptop 2022


اترك تعليقاً

Your email address will not be published.