الشعور بالفشل

كيف تتعامل مع الفشل في الحصول على فرصة عمل؟
13 نصيحة لتتخطى الشعور بالفشل


لا شك أن كل مترجم مستقل أخفق في الحصول على فرصة عمل أو مشروع ما. ويأتي الإخفاق في الحصول على فرصة عمل بعد عدم حصوله على ردّ أو عدم وقوع الاختيار عليه أو إخفاقه في الاختبار. ويرافق هذا الإخفاق الشعور بالفشل.

وتتعدد الأسباب المحتملة لعدم حصولك على فرصة عمل مع العميل، مثل عدم توافق السعر المطلوب مع ميزانية العميل، أو قلة التجربة والخبرة المطلوبة في الترجمة عموما أو في مجال معين بوجه خاص، أو وقوع الاختيار على شخص أفضل في نظر العميل، أو عدم وجود حاجةٍ إلى خدمتك عند تواصلك معه. فمهما كانت مهارتك وجودة أدائك، تبقى المعايير والشروط التي يحددها العميل بناءً على أهدافه الفاصل بين قبول طلبك أو رفضه.

أولا- الفشل في الحصول على فرصة عمل يؤدي إلى الشعور بالإحباط والحزن

لا يمكننا أن ننكر أن الفشل يعطي شعورا بالإحباط والحزن رغم أننا ندرك أنها ليست نهاية العالم وأنه مازالت أمامنا فرص أخرى قد تكون أفضل بكثير. ويسْهل الوقوع في الإحباط خصوصا بالنسبة للمبتدئين حديثي العهد بالعمل الحر. وكلما زادت خبرة الشخص، كبرت ثقته في نفسه وقدرته على مواجهة الرفض بصدر رحب.

اقرأ أيضا: أهم 5 علامات تدل على قلة الثقة بالنفس

وبما أن البحث الدائم عن عملاء جدد جزء من عمل المترجم المستقل، لا بد أن يتسلح باستراتيجية وطريقة تساعده على تخطي الشعور بالفشل في الحصول على فرصة عمل ومواصلة العمل بمعنويات مرتفعة. ومن المهم التفكير في طريقة أو استراتيجية لتخطي الفشل لأنه قد يجعلك تشك في قدراتك ويفقدك الثقة في نفسك وفي قدرتك على النجاح في عملك ويدفعك إلى توقع الفشل في عملك مستقبلا والانسحاب تماما من المجال. ولذلك اخترت في هذا المقال مجموعة من النصائح المفيدة التي قدّمها عدد من المستقلين بناءً على تجاربهم في مواجهة الشعور بالفشل والإحباط. 

ثانيا- 13 نصيحة لتخطي الشعور بالفشل  

1- تقبّلْ أن الأمر سيؤلمك

لا تعاتب نفسك أو تشعر بالذنب لأنك شعرت بالسوء حيال الشعور بالفشل في الحصول على فرصة عمل. وتقبل أن مذاق الرفض أو الفشل ليس حُلوًا. فمع مرور الوقت وتكرار التجارب في العمل الحر، ستصبح أكثر تعودا على الأمر ومقتنعا أنه جزء من سعيك في البحث عن عملاء جدد. وسيصبح الألم أقل حدة. ومن ثمّ، تابع البحث عن عملاء جدد.

2- تقبّل الرفض بروح رياضية

إذا وضعت نفسك مكان العميل، ستجد من المنطقي أنه لن يستطيع توظيف الجميع. وقد يصعب عليه الاختيار بين مجموعة من المتقدمين المتقاربين في مستواهم المهني. وقد تساعدك هذه الصورة على عقلنة الموقف والمضي قدما. وبالتالي، ستستوعب أن رفض طلبك أو الفشل في الحصول على فرصة عمل جزء طبيعي من عملية البحث عن عملاء والسعي نحو الفوز بالمشاريع.

3- اعرف سبب الرفض

حاول أن تعرف من العميل -إن أمكن- سبب رفض طلبك أو عدم حصولك على العمل. وسيفيدك هذا الأمر في تحديد مواطن إخفاقك وعدم تكرار نفس الأخطاء. وفي حال غياب المبرر وتكرار الفشل في الحصول على فرصة عمل، يمكنك أن تحلل الوضع وتخمن سبب رفضك. فقد يكون السعر مرتفعا مقارنة بباقي المتقدمين. وفي هذه الحال، يمكنك أن توضح القيمة التي يحصل عليها العميل مقابل ذلك السعر. ومن جهة أخرى، قد يكون السبب طريقة التواصل مع العميل وافتقار مراسلتك للعديد من المعلومات المهمة والمطلوبة منك. وقد تكون بطيئا في الإجابة على المراسلة، مما يدفع العميل إلى اختيار أوائل المتقدمين لضيق وقته. وقد تكون سيرتك الذاتية غير مكتوبة على النحو المناسب أو يكون مضمون الرسالة غير واضح ومحدد.

4- ركز على الجانب الإيجابي

إذا لم تتمكن من التعرف على سبب رفض طلبك، لا تهدر الكثير من طاقتك في التخمين. فهذه هي الحياة. وركز على ما هو إيجابي. وتذكّرْ العملاءَ الذين قبلوا العمل معك والأعمال التي أحسنت إنجازها. فلا يمكنك أن ترضي الجميع. قد لا تكون ملائما للعميل في تلك المرة، لكنك قد تنجح في جذب اهتمامه مرة أخرى مستقبلا. وواصل البحث عن فرص عمل أخرى. وتذكر أن فريق كرة القدم عندما يخسر إحدى المباريات، يحزن على خسارته. لكنه يستأنف التمارين والتدرب استعدادا للمباراة المقبلة.

5- استفد من النقد

إذا تعرفت على الخطأ، لا تتوقف عنده وتلم نفسك إلى ما لا نهاية؛ بل تعلم من أخطائك لتحسين مستواك وتطوير مهاراتك وتغيير ما تراه معيقا لك عند الإمكان.

اقرأ أيضا: 10 ممارسات مساعدة على تطوير مهارات الترجمة

6- هوّن على نفسك

إذا وجدت صعوبة في الخروج من حالة الحزن، دلل نفسك. شاهد فيلما كوميديا، استمع إلى موسيقى مبهجة، تناول بعض الشوكولاتة، اخرج وامشِ قليلا لتهدئة أعصابك.

7- لا تعمم الرفض

لا تفترض أن رفض عميل معين العمل معك يعني رفض كل العملاء لك. قد تكون هناك بعض المعايير التي لا تستجيب لها لدى عميل معين، لكن مهاراتك تستجيب لمتطلبات جهة أخرى. وقد يكون سعرك غير مناسب له، ولكنه يدخل ضمن حدود ميزانية عميل آخر.

8- لا تعتبر الرفض مسألة شخصية

لا يعني رفضك أنك إنسان فاشل، بل أن عرضك لا يناسب ذلك العميل في ذلك الوقت بالذات. فهذا حال العمل الحر، بعض المحاولات تصيب، وأخرى تخيب.

9- أنشئ ملف “ابتسم”

يمكنك أن تنشئ ملفا في حاسوبك وتسميه “ابتسم”. احفظ فيه المراسلات الإيجابية التي توصلت بها والتعليقات المشجعة وشهادات العملاء. وعندما تواجه الرفض وتشعر بالحزن أو الفشل، افتح هذا الملف واقرأ بعضًا من الرسائل المدرجة فيه. سيرفع ذلك معنوياتك ويذكرك بأنك تجيد عملك وبإمكانية نجاحك في فرصة مقبلة. ويمكنك أيضا أن تعلق بعض تلك العبارات المشجعة في مكتبك كتذكير يومي بأنك إنسان ناجح. فهذا سيحفزك على مواصلة المحاولة.

10- واصل البحث عن عملاء

لا تتوقف عن البحث والسعي بمجرد الفشل في الحصول على فرصة عمل مع عميل معين. واستمر في البحث عن فرص جديدة.

11- ابحث عن أكثر من عميل

عندما تتعامل مع عميل واحد فقط، فإنك تخاطر بعملك وترهن مستقبلك بجهة واحدة. وحينما يقرر فجأة إيقاف العمل معك، ستبدأ حينها البحث عن بديل وعملاء جدد. وستشعر بالإحباط والحزن كلما تواصلت مع عميل جديد وفشلت في الحصول على فرصة عمل معه. لذلك لا تضع بيضك في سلة واحدة. وفي هذا السياق، يُنصح بمحاولة الحصول على أكثر من عميل ومصادر دخل مختلفة. وبالتالي، ستجد أمامك خيارات أخرى في حال اختفاء أحد العملاء وسيكون أقل تأثيرا على نفسيك وميزانيتك.

12- وسع مجال العمل مع العميل

عندما تتواصل مع عميل محتمل، قد يرفض العميل اعتماد خدمتك في مجال الترجمة مثلا، لكنك قد تقترح عليه خدمة أخرى تجيدها قد يكون بحاجة إليها مثل كتابة المحتوى مثلا. ويمكنك أن تطلب منه التواصل معك في حال استجدت الحاجة لخدمتك مستقبلا. فقد تظهر حاجته إلى خدماتك في مشروع مقبل.

اقرأ أيضا: 7 خدمات لغوية أخرى يقدمها المترجم

13- ركز على الهدف بدل النتيجة

تذكّر أن هدفك من التواصل مع العميل هو أن يوافق على العمل معك ويختارك لتبيعه خدماتك. وما دام رفضه العمل معك ليس هدفك بل نتيجة تواصلك معه، فإن تفاعلك مع الرفض يكون أكثر عقلانية. لذلك ركز على هدفك. وإذا لم يقع اختياره عليك، فإنك لم تحقق هدفك بعد. وواصل السعي نحو تحقيق هدفك بالتواصل مع عملاء آخرين.

وفي الختام، فإن التعرض للرفض جزء من الحياة وليس فشلا في حد ذاته. والفشل جزء من عملية التعلم لأن معرفة سببه وسيلة لتطوير قدراتك ومهاراتك. ويكفي أن نستحضر ما نسمعه عن الكثير من الشخصيات الناجحة اليوم التي تعرضت في الماضي للفشل والرفض مرارا وتكرارا قبل أن تصبح اليوم أعلاما في مجالها، مثل جاكما صاحب شركة علي بابا وجيران رولينغ صاحبة سلسلة هاري بوتر.

ولم أجد أفضل من هذه الأغنية التحفيزية من الرسوم المتحركة التي أهديها لقرائنا الأفاضل تحفيزا على تجاوز الصعاب والشعور بالفشل في الحصول على فرصة عمل في المجال الحر. وإذا كانت لديكم طرق أخرى تتبعونها لتجاوز الشعور بالإحباط والفشل، يمكنكم مشاركتها معنا في التعليق أسفل المقال.

مصدر الصورة: Pixabay

المصادر:

talentedladiesclub.com

turnerproofreading.com

makealivingwriting.com


اترك تعليقاً