كيف يرضي المترجم المستقل عميله؟

satisfied client

يسعى المترجم المستقل إلى إرضاء عميله وتقديم خدمات ترقى إلى تطلعاته. فكما يَسعد المترجم بالزبون الواضح والصريح والوفي بالتزاماته، يتشبث الزبون بالمترجم الذي يلبي احتياجاته ومن ثم يُبقي على خدماته دون حاجته إلى البحث عن مترجم بديل. وعندما يعثر المترجم على زبائن أوفياء، فإنه سيمضي وقتا أكثر في العمل بدل البحث عن عمل. ولكن قد يقرر الزبون فجأة ودون سابق إنذار أن يستغني عن خدمات مترجمه الذي تعامل معه لسنوات. وقد لا يجد المترجم بعد طول تفكير تبريرا لهذا الانسحاب.
وفي هذا الصدد، تحدث بعض المترجمين المستقلين عن بعض السبل المتبعة لإرضاء زبائنهم استنادا إلى تجاربهم الخاصة. وإرضاء الزبون لا يعني قيام المترجم بأي شيء وكل شيء دون مراعاة متطلباته واحتياجاته أيضا. وقد تختلف هذه السبل من مترجم لآخر حسب تجاربهم وطبيعة زبائنهم. فعلى سبيل المثال، تحدثت كورين ماكاي في كتابها “كيف تنجح في عملك مترجمًا مستقلا؟” عن عشر طرق لإرضاء الزبون بناء على تجربتها الشخصية. وترى أن اتباع تلك الطرق أو بعضها تساعد في الحفاظ على وتيرة عمل منتظمة. وأُقدم فيما يلي نصائحها العشر التي توجهها إلى المترجم المستقل:
1) احترم آجال التسليم: وهذا الالتزام هو أحد الشروط الضرورية في عمل المترجم المستقل. فإتقان العمل والتواصل الجيد قد لا يشفعان للمترجم أمام تأخر التسليم. وبذلك فإن المترجم ملزم باحترام موعد تسليم الترجمة، لأن الزبون أيضا قد يكون ملتزما بآجال التسليم إلى جهة ثالثة، وقد تكون ترجمتك جزءا من مشروع ترجمة جماعي. ولذلك وجب أخذ هذا المعطى بعين الاعتبار.
2) يسّر الوصول إليك: أضف بياناتك الشخصية كرقم هاتفك إلى توقيعك في رسالتك الإلكترونية لكي يسهل على الزبون التواصل معك دون الحاجة إلى البحث عن هذه المعلومات في الوثائق المرفقة مثلا. ففي كثير من الأحيان، عندما لا يتمكن الزبون من الوصول إليك على وجه السرعة، فإنه يلجأ إلى مترجم آخر. وبما أن غالبية المراسلات تكون عبر البريد الإلكتروني، يُستحب أن تُشغّل المجيب التلقائي ليرد على رسائلك عندما تكون غائبا عن مكتبك ولو لبضع ساعات.
3) اتبع التعليمات: قد ترى أن اتباع إرشادات الزبائن المختلفة بحذافيرها تستنزف وقتك، وقد تفضل اتباع منهجك في العمل. ولكنك ستوفر وقت الزبون وماله باتباعك تعليماته، وبالتالي قد يكون هذا الالتزام الدقيق عاملا يمكّنك من الحصول منه على المزيد من العمل. فإذا طلب منك الزبون وضع الحروف الأولى من اسمك عنوانا للملف، لا تجادله وقم بذلك. ولكنني أضيف أنك أحيانا تحتاج إلى طرح أسئلة توضيحية تساعدك في إنجاز عملك وتوفر عليك المجهود الذي قد يضيع لمجرد أنك لم تطرح السؤال المناسب في الوقت المناسب. ولذلك قد لا يتعارض اتباع التعليمات مع طرح أسئلة توضيحية. وهو موضوع النصيحة الرابعة.
4) لا تضيع وقت زبونك: من المقبول والمحبذ طرح أسئلة عندما تحتاج إلى توضيح. ولكن من المهم أيضا أن تبدي احترامك لوقت الزبون وتعي أن عملك ليس الوحيد الذي يشغل بال الزبون. احرص أن تكون رسالتك الإلكترونية قصيرة ومركزة، واطرح أسئلة واضحة ومحددة. وأود أن أشير هنا إلى أن وضوح الزبون في عرضه وتعليماته سيوفر على الطرفين عناء طرح الأسئلة والإجابة عنها. فوضوح المهام الموكلة إلى المترجم وفهم الزبون جيدا طبيعة عمل المترجم مهمان للغاية في تواصلهما وإنجاز المهام بسلاسة.
5) رشّح زميلا في غيابك: يخشى عدد من المترجمين أن يفقدوا زبائنهم إذا رشحوا لهم زملاءهم في نفس تشكيلتهم اللغوية. ولكن يحدث العكس لأن الزبائن يقدّرون العمل مع المترجمين المستقلين الذين يساعدونهم على حل مشكلاتهم. فعندما تكون مشغولا أو في عطلة ويتعذر عليك القيام بعمل ما، فإن انشغالك أو غيابك يطرح مشكلة بالنسبة لزبائنك. ولذلك يمكنك أن تقدم لهم اسمين أو ثلاثة أسماء لزملائك المترجمين الذين تثق فيهم كثيرا.
6) كن سلسا في التعامل: هذا لا يعني أن تكون ضعيفا أو تسمح للزبائن باستغلالك. ولكن زبائنك المخلصين يستحقون أن تبذل جهدا إضافيا لإرضائهم. أُشكرهم على ثقتهم فيك عندما تستلم المزيد من العمل؛ تفهّم تأخرهم غير المتوقع في الدفع لأنهم اعتادوا على الالتزام بمواعيد الدفع السابقة؛ كن مستعدا لسد الحاجة عندما يخذلهم مترجم آخر.
7) اطلب النقد البنّاء: من المهم أن تنظر إلى رأي الزبون كجزء من عملية ضمان جودة عملك، وليس كهجوم على قدراتك كمترجم. إذا طلب منك زبون إجراء تعديلات على ترجمتك، قم بذلك بأدب وبسرعة؛ وإذا تبين لك فيما بعد أن التغييرات غير ضرورية ولا ترغب في العمل مع الزبون مرة أخرى، فهذه مسألة أخرى. ولكن اسأل زبائنك الأوفياء والموثوقين عما يمكنك القيام به للاستجابة لمتطلباتهم على نحو أفضل، وأدخل تلك التغييرات.
8) قدّر زبائنك: يُمكّنك زبائنك المخلصون من الحصول على مدخول مناسب والعمل باستقلالية والتمتع بنمط حياة مرن يلائم تطلعاتك. ولذلك لا ضير في أن تمنح هؤلاء الزبائن هدية بسيطة في نهاية السنة بعد أن قدموا لك مشاريعا متواصلة على مدار السنة. وأضيف أن هذه النصيحة قد ترتبط بثقافة المترجم وبيئته.
9) لا تتشاجر: إذا منحك زبون جديد مشروع ترجمة بثمن بخس، اعتذر بأدب عن العمل مشيرا إلى أسعارك الفعلية. لا تشتمه لاقتراحه أجرا متدنيا للغاية أو تقدح فيه؛ بل اعتذر عن ذلك العمل بكل أدب واطلب منه التواصل مع مترجم آخر.
10) اطلب السعر الذي تستحق: ثمة دائما مترجم آخر مستعد للعمل بأقل من سعرك. لذلك لا تحصر تنافسك في السعر. فبذل مجهود إضافي يفوق المطلوب في خدمة زبائنك يؤكد لهم أنهم يدفعون مقابل خدمة ترقى إلى متطلباتهم.
وفي الختام، تبقى نصائح المترجمين المستقلين المبنية على تجاربهم الخاصة مفيدة لأنها عملية ومستقاة من تجارب واقعية وتسلط الضوء على مجموعة من الأمور التي قد يغفل عنها المترجم. كما يسمح تعامل الزبون ومتطلباته وتفاعله مع المترجم بتحديد طريقة التعامل معه وفهم ما يرضيه.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *